من هنا وهناك (7)، حاجة في نفسي، واستدعاء للماضي القريب، وأوضاع صعبة حقا..

التدوين 2020-06-05 تاريخ التعديل: 2020-06-09

بعد فترة طويلة وانقطاع طويل جدًا عن هذه السلسلة قررت الاستئناف، ولا أدري هل سأكمل هذه السلسلة أم لا، وعل كل حال فقد نشرت بعض المقالات في التقنية والبرمجة وغيرها... في الأخير، سأدع هذا للمزاج.. وكما قال الشاعر: ستبدي لك الأيامُ ما كنتَ جاهلًا .. ويأتيك بالأخبار من لم تُزوّدِ.

في الحقيقة، أردت في هذه التدوينة سجلّا للذكريات، وتوثيقا للأحداث، قبل أن يطويها الزمان، و"تُنسى كأنها لم تكن" على حد وصف محمود درويش..

كنت كتبت منشورًا في فيس بوك أشبه بالنكتة: 

"كان عندي عادة جاهلية: أتفاءل بالسنوات الزوجية وأتشاءم بالسنوات الفردية..

الآن أبشركم..

أنا متشائم من كل السنوات الزوجية والفردية.."

 

العدو الخفي

انتشر فيروس كورونا في العالم كله، وكما يقال "اتسع الخرق على الراقع"، حاولت حكومات العالم جهدها لتلافي الوضع، البعض قرر الحجر الصحي الشامل، والبعض قرر الاهتمام بالاقتصاد، وآخرون قرروا المنع الجزئي. رأينا تخبّط العالم كما لم نشهده من قبل. ابتدأت المحنة في الصين، ثم انتقلت إلى أوربا فالعالم أجمع..

عمومًا، لا تقع الأمور موقعها من النفس حتى تلامس حياته الشخصية، البعض ملّ من الجلوس في البيت، والبعض فقد وظيفته والبعض حزن من توقف صلاة الجماعة في المساجد وآخرون فقدوا أحبتهم.

أما أنا، فقد توفيت جدتي في ثاني أيام عيد الفطر، على الأرجح بهذا المرض الخبيث، وأقول على الأرجح لعدم وجود أجهزة فحص في ظل دولة منهارة اقتصاديًا وصحيًا وأمنيًا، ولا مبالاة لا من الشعب ولا من الحكومة أو الحكومات المتصارعة التي لا يهمها كل شيء إلا خدمة الشعب ومساعدته.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

والآن، يعاني زوج عمتي من المرض، وبنت عمي في العناية المركّزة (توفيّت بعد نشر المقال بيومين بتاريخ 7 يونيو. رحمها الله رحمة واسعة). دعواتكم بالرحمة لجدتي ولجميع من توفى من المسلمين، ودعواتكم بالشفاء العاجل للمرضى، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

بالمناسبة، أصبح الفيس بوك مأتمًا كبيرًا، فقد رأينا من معارفنا وممن حولنا عشرات المتوفين وقد يصلون للمئات، رحمهم الله ورزق ذويهم الصبر والسلوان.

 

هنا سألقي ببعض المنشورات والتغريدات التي كتبتها منذ فترة، توثيقا لها ولأنني أرى أنّ بها فائدة: 

  • "تحتاج النظرة الصحيحة لبعض الأحداث إلى عدة مستويات من المقاربات، ولذا قد يخطئ حتى المتخصص لأنه احتكر على تخصصه واتكأ على تصوّر خاطئ من تخصص آخر لم يستوعبه جيدًا. وهذا أحد الأسباب المبيّنة لأهمية الثقافة الواسعة بجنب التخصص."

  • "هناك مقلّدون تقليدًا أعمى للماضي، وهناك مقلّدون (لنفي التقليد) تقليدًا أعمى كذلك. والعبرة بالصحة سواء بالماضي أو الحاضر أو المستقبل." 

  • "كثيرٌ ممن ينصّبون أنفسهم دفاعًا عن العقيدة الإسلامية ورد الشبهات، وبَعْدَهُم المدافعين عن مذاهبهم.. كثير منهم إن لم يكن أكثرهم يحتاجون بجانب كل كتاب جدلي يقرأونه، عشرة كتب في الأخلاق والتزكية وآداب المناظرة وقراءة سيرة رسول الله وأسلوبه في الدعوة. وموقف أخلاقي -حقيقي- بحق الخصوم، أكثر تأثيرًا من عشرات الحجج."

  • "كثيرٌ من اللبس والفهم المغلوط للآيات القرآنية، يكفي للقضاء عليه فقط قراءة الآيات التي قبلها وبعدها (السياق) حتى تُفهم جيدًا. على أن هذا الأمر من الواضحات إلا أنه يفوت على الكثير وخصوصًا للآيات التي يكثر الاستشهاد بها بمناسبة وغير مناسبة."

  • "كذب المطبّلون للحكام ولو صدقوا!"

  • "من فوائد إتقان اللغة العربية، التعرف السريع على الدجالين -الدينيين- مباشرة."

  • "من الأمور البسيطة التي يغفل عنها (المقارنون بين الدول والمنظومات الفكرية)، يغفلون عن أن مقارنة دولة بدين غير صحيحة!"

  • "يا من يقرأ الشعر بتسكين آخر حرف دائمًا، أو بتلحينه.. اتق الله في أسماعنا."

  • "تصوير محادثات رسائل مواقع التواصل ونشرها للعلن.. انتهاك للخصوصية أم لا؟" أرى أنها  في حالة عدم وجود داع لها فهي انتهاك للخصوصية قبيح جدًا.

  • "يا من يقرأ الشعر بتسكين آخر حرف دائمًا، أو بتلحينه..اتق الله في أسماعنا." (تكرار مقصود.. لأنهم أتعبونا).

  • "يا ناقدًا لكلامٍ ليس يفهمه … من ليس يفهم قل لي كيف ينتقدُ

    يا صاعدًا في وعورٍ ضاق مسلكها .. أيصعد الوعرَ من في السهل يرتعدُ" -- محمد بن علي الشوكاني

  • "مشكلة كثير من الصحفيين، ومن على الثقافة الصحفية، المسارعة لتقرير الأحكام المتسارعة بدون تروٍّ.. قد تكون هناك حاجة للمهنة الصحفية ولكن أن تصير ثقافة عامة، وأن نتصالح مع رمي الأحكام المتسرعة حيال كل قضية، ولا نستحي أن نتناقض بعدها بفترة لحاجة (المرحلة) فهذه مأساة.."

  • "يجب أن نتأمل -جميعنا- في كل ما أطلقناه أثناء جائحة كورونا.. وبعد انتهائها، علينا أن نراجع هذه الأقوال والأفكار وننقد أنفسنا بصدق، ونتبنى رؤية منهجية صحيحة، بحيث نستفيد من المشاكل لا أن نكرر الأخطاء كل مرة.."

"يا من يحدّث في كل الأمور ولا .. يكاد يُحسن أمراً أو يقاربهُ

أقول فيك هجائي وهو أوله .. وأنت آخر مهجوٍّ وأنسبهُ"-- عبدالمعطي حجازي    

  • تعليق: رغم أن الأبيات السابقة قيلت هجاء للعقّاد، وبرغم حبي الشديد للعقاد إلا أن الأبيات جميلة وأعجبتني.

  • "إخوتنا في المغرب العربي الأعزاء.. من المحزن جدًا وجود محتوى تعليمي رائع ونادر في اليوتيوب.. ولكنه باللهجة المحكية.. لا أطالبكم بالحديث بالفصحى التامة، ولكن إخوانكم العرب يريدون فهم ما تقولون وأن يستفيدوا منه.. وشكرًا. أسمع الكثير والكثير من الكلمات الفرنسية، وأشعر بفهمي لكلمات اللهجة الأصلية.. أظن أنه لو تخففوا من الغبش الفرنسي لحل الإشكال تماما."

  • "أقترح: على غرار مراجعة الأقران للأبحاث العلمية. وجود لجان مراجعة للكتب (قبل صدورها).. تكون لجنة أدبية ولغوية وعلمية ونقدية، بحيث يحصل الكاتب على نقد وتحسين لكتابه قبل صدوره.. ويكون هذا لمن يطلبه وفيه آلية معيّنة.."

  • "ال automatic infinite scroll والfooter لا يجتمعان يا أحبائي المطورين."

  • “من تعلم القرآن عظمت قيمته، ومن تكلم في الفقه نبل قدره، ومن كتب في الحديث قويت حجته، ومن نظر في اللغة رق طبعه، ومن نظر في الحساب جزل رأيه”. -- الشافعي

  • "انهيار السياق في اقتباسات مواقع التواصل (تويتر نموذجا) = يشوّه الفكرة الأصلية ويرهق النفس في جدالات لم يحتملها الاقتباس الأصلي."

  • "هناك من يحوم حول المشكلة وهناك من يعالج الجرح مباشرة.. وشتان بينهما."

  • "من احترام التخصص ألا تنظر للعالم (بكل تعقيده) من منظور تخصصك الضيق فقط."

  • "قبل أن أنسى هذه الفكرة: يميل الكوميديون أو جانب كبير منهم إلى السخرية من الالتزام، أيًا كان ذلك الالتزام (الدين، الصحة، الحقوقية، وغيرها). ويجدون في النفاق الاجتماعي والمظاهر الزائفة مادة كبيرة لنكاتهم. قد يكون بأن جزءا كبيرا من النكتة يدور حول المبالغة، والتشدد قرّب لهم الطريق."

  • "حتى لا أكرهك ونظل أصحابا، إياك:

    • رفع الملفات على media fire أو 4shared.

    • ضغط الملفات باستخدام صيغة rar."

  • "مواقع regular expression: 

  • "رفض الظلم والفساد، لا يحتاج إلى أكثر من فطرة سوية.. ويبدو أن كثير من الفطر انمسخت واستمرأت الخنوع."

  • "استخدام سطر الأوامر (Command line) من قبل بعض المبرمجين لا يعد تذاكيًا وحسب، بل هو شحذ مستمر لهذه المهارة (ومهارات أخرى جانبية) والتي ستنقذهم في يومٍ ما. والتعامل بسطر الأوامر -لمن يتقنه- أسرع في العمل بكثير من التعامل بالواجهات المرئية."

  • "رجاء لكل من ينشر فيديوهات تعليمية/ورش عمل/لقاءات مثرية..إلخ.. وينشرونها عبر (سناب شات أو برامج البث الآني مثل زووم أو غيره).. أن ينشروها للعامة المستضعفين على يوتيوب.. لا نريد (تلفزيونا مقنّعا) محدودًا بوقت معيّن. ويمكنكم عمل المونتاج اللازم لو أردتم حذف شيء معيّن."

  • "بعض الناس، كلامه كله عن فروقات بين معان مجردة ولا تخرج منه بشيء، "الوحدة تختلف عن العزلة" و"الذات والنفس" وفروقات لا تنتهي بين الصفات الأخلاقية، وأيها أفضل، وأيها أشمل.. وتعريفات متداخلة لا مرجع لها ولا سياق إلا ذهن أصحابها. يكثر هذا في الأدب النسوي، ولذلك تخرج منه كما دخلت. للمزيد: "لماذا لا افهم الأدب النسوي؟" لعماد أبو الفتوح". 

  • "وكم من مأزوم نفسيًا ومليء بأمراض القلب، لو تأسلم، أو (تمطوع) أو تمذهب فإن طبيعته النتنه لا تنفك عنه وهؤلاء (تدينهم) وبال على الدين أكثر مما هو نصر له.."

  • "أول مؤشرات صاحب الجهل المركّب: قوله على الشيء أنه متناقض وهو ليس كذلك. ثاني المؤشرات: قوله عن الحُجّة أنها مغالطة وهي ليست كذلك.. باختصار، ترديده الببغاوي للمقولات بدون فهمها.. وغالبا يسارع في تخطيء الآخرين وهو لم يبارح الخطأ."

  • "من أكبر ما يقتل إنتاجية المرء، فتحه لمواقع التواصل أول استخدامه للحاسوب.. مثلما فعلت اليوم.. وشكرا.."

  • "تريد أن تقارب الصواب.. سأعطيك نصيحة سهلة: كن آخر من يتحدث."

  • "من مشاكل الإغراق في نقد الآخر (الغرب، التوجهات المخالفة، إلخ). أنها تورث الرضى بالذات وتجاهل مشاكلنا ولو كانت تفوق مشاكلهم اضعافًا مضاعفة.. وقد قال الرسول:"يُبْصِرُ أحدُكم القذى في عينِ أخيهِ ويَنْسى الْجِذْعَ في عينِهِ".

  • "استخدام السخرية والنكتة من المخالفين عقائديًا خطأ، ولو كانت عقائدهم واضحة البطلان وهذا ليس من أخلاق الدعوة في شيء. وتذكّر، أن الهدف هداية الناس لا الاستهزاء بهم، وهل من في موقفه سيهتدي بعد هذه السخرية؟! والاستهزاء سبيل المشركين والآيات القرآنية مليئة بذلك. السخرية تصد عن الحق." وليس (احترام الآخرين وعدم السخرية والتنكيت) مطلوبا في الدعوة للدين أو الأمور الدينية فقط، بل حتى لتلك الأفكار التي صارت كالأيدلوجيات مثل: من يعتقدون بأن الأرض مسطحة أو من يتبنّون نظريات المؤامرة المتطرفة وغيرها.."

  • "كن أنت الصورة النمطية التي تود أن تكون عن: أسرتك، مدينتك، دولتك، مذهبك، دينك، وأي دائرة أخرى."

  • محاضرة مهمة من جورج صليبا، أستاذ للعلوم العربية والإسلامية في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

    • فنّد دعاوى انحدار العلم في العالم الإسلامي بسبب:

      • 1- كتاب تهافت الفلاسفة للغزالي، والدليل وجود العشرات من أبدع المبدعين الذين عملوا بعد وفاة الغزالي، مثل: الجزري وعبداللطيف البغدادي وابن البيطار والعردي والطوسي وابن النفيس وقطب الدين الشيرازي وكمال الدين الفارسي، ونظار الدين النيسابوري وابن الشاطر وجمشيد الكاشي وغيره..

      • 2- وفنّد أيضا ادعاء أن الغزو المغولي على بغداد هو من قضى على العلم في الحضارة الإسلامية، والدليل بناء أشهر مرصد في العالم الإسلامي في مدينة مراغة بعد سنة واحدة فقط من تدمير بغداد وعمل فيه نصير الدين الطوسي والشيرازي والنيسابوري وكانت هناك حركة علمية كبيرة آنذاك..

    • ما يقترحه صليبا أن المشكلة حدثت في القرن 16 الميلادي، والذي شكل نقلة نوعية وانحدرت العلوم في العالم الإسلامي وكذلك في الصين وانفردت أوروبا بالطفرة العلمية.

    • يتحدث صليبا هنا عن أن النقلة الحقيقية كانت بعد فتح العثمانيين للقسطنطينية وتوغلّهم في عمق أوروبا، فكّر الأوروبيون في نقل طريق التجارة التي كانت تمر بالعالم الإسلامي إلى طريق آخر..

    • هذا أدى إلى الاكتشافات الجغرافية والتي: غيّرت طريق التجارة العلمية وعليه لم تتراكم الثروات التي تؤدي إلى الاهتمام بالعلم، واستفردت أوروبا بالثروات الهائلة التي جنوها من العالم الجديد الذي اكتشفوه بالصدفة، واستوردوا العبيد.

    • وهذا جعلهم يصبون اهتمامهم بالعلم لا لأجل هو علم ولكن لكونه طريق الثروات، واعتمدوا اعتمادا كبيرا على العلوم الإسلامية وهذا ما دل عليه اعتمادهم على أعمال ابن الشاطر وغيره من الفلكيين المسلمين، والاستفادة من المخترعات الإسلامية كالأسطرلاب.

    • وهذا أدّى إلى طفرة علمية نتيجة الطفرة الاقتصادية واستمرت بفعل الاحتكار التجاري والعلمي (براءات الاختراع)..

    • والسؤال عن تدهور الحضارة الإسلامية حينها أن طريق التجارة انحرف ففقدت الثروة، وتحريم المسلمين القاطع للاحتكار واستشهد بحديث "من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار".

    • ينتهي صليبا إلى خلاصة أن المسلمين بسبب الالتزام الأخلاقي ومحاربة الاحتكار تخلفوا..

    • أما الأوروبيون فتقدموا علميا بسبب تحللهم من العبء الأخلاقي ومارسوا الاحتكار على أوسع نطاق..

    • ويقترح صليبا على المشرّعين والفقهاء استغلال ما يسمى "بالمصلحة العامة" لتشريع ولو جزء من الاحتكار العلمي لبناء نهضة علمية جديدة، وأن يكون العلم تجاريا ومدرا للأرباح كما أشاد بالتجربة الماليزية التي تحدث أحد وزرائها عن هذا الأمر.

    • تعليقي: اقتنعت بتحليله إلى حد بعيد، ولكن تعليل التخلف أنه نتيجة لحسن أخلاق المسلمين آنذاك أمر غير مقبول عندي، ولابد من أسباب (غير الأخلاق) دعتهم للخنوع ونبذ العلم والجمود الفكري والعلمي جعلتهم مستباحين تماما أمام الأوروبيين، وفي معرض حديثه تذكرت قوله عن "الشرعيين والفقهاء".

    • ويحضرني تحريم الدولة العثمانية للطباعة سنينا طويلة بحجج واهية، وأذكر أيضًا ضعف الحضارة العربية الإسلامية (أدبيا) على الرغم من أن النهضة الأدبية تتطلب ثروات ومواردًا أقل من تلك العلمية (التقنية).. ولم تأت النهضة الأدبية إلا بعد صدمة الحملة الفرنسية..

    • أخيرا، إلى جانب ما ذكر من أسباب صحيحة، مثل: تغير توزيع الثروات، وضعف الاستفادة التجارية من العلم، ولكن ليست الأخلاق (ولا أظن بأخلاق القوم الذين بدأ عندهم الانهيار خيرًا).. والجمود الفكري سبب كبير جدا لهذا التخلف.

    • أخيرا، أعجبني تعليق أحدهم على الفيديو عن أن الترجمة الأدق ل decline هي الانحدار أو الانحطاط وليس "الهبوط". (انتهى).

  • "في استبيانات معيّنة، أنت تعرف الإجابة التي يريدونها (التي تجعلك إنسانًا مثاليًا فوق العادة)، والتي ستساعدك (إن كان للاستبيان فائدة من أي نوع). ولكن هذه الإجابات تخالف حقيقة الأمر وطبيعتك التي تعرفها، ومع ذلك فأنت تجيب على هواهم.. وهذا بدوره يجعل هذه الاستبيانات بلا جدوى! أظن أنه يجب أن تكون الاستبيانات معدّة بطريقة لا تعرف الإجابة (الصحيحة) بسهولة. أو يعموا زرًا كبيرا به "أقسم بالله ألا أقول إلا الحق" :) وهذا يذكّرني بالبرامج الدينية القديمة، التي تحسسك أنك ستدخل جهنم لشرائك نسختهم المقرصنة من السي دي، ولم يكن أحد يعرف ما القرصنة."

  • "هناك بعض الناس، يتلقفون كل أكذوبة وكل إشاعة وكل نظرية مؤامراتية... رغم أن بعضهم بلغ في تخصصه أو فنه مبلغًا.. ولكن لا أدري.. أظن أن هناك شيئا ما في تفكيرهم خاطئ.. لا يوجد لديهم (مرشّح) للأخبار."

  • "رجائي لكل الأعزاء الذين ينشرون الدورات البرمجية (جزاهم الله خيرا) أن يرفعوا الكود الخاص بكل درس خصوصًا لدورات المشاريع. أما رفع كود المشروع النهائي فلا فائدة منه إذا تهت في وسط السلسلة. وهناك البعض يرفع الكود قبل تنفيذ الدرس وبعده، وهي حركة لو تعلمون جميلة جدًا."

  • "من أسوأ أنواع التجنّي على الغير في الخطاب الدعوي، البناء والحكم على لازم القول لا القول نفسه."

  • "أحب الخطاطين والرسامين وهواة الأنمي ومطوري الألعاب... ولست منهم."

  • "جرّبت اليوم برنامج زووم. سهل جدا وصوت نقي غير متقطع رغم سوء الاتصال عندنا.."

  • "لا يعجبني مجاملة بعض المغرّدين لمتابعيهم بإعادة تغريد أي تعليق مهما كان لا قيمة له أو مجرد مدح خالص لصاحب التغريدة، هذا ما يجعل بعض الناس لا يتابعون إلا لأجل الحصول على حفنة من المتابعات جرّاء هذه الإعادات التي لا تفيد المتابعين (الحقيقيين) الذين يريدون الاستفادة من محتواك فقط."

  • "من مباهج الحياة في هذا الوضع الكئيب: سيرة علي عزت بيجوفتش."

  • "لا أدري لماذا أجد كثيرًا المشتغلين بالمنطق والفلسفة: متغطرسون، سيئوا الأخلاق، متعالِمون، يتدخلون في عدة علوم لا يحسنونها ويلقون بتقريرات غاية في الخطأ في هذه العلوم، يمارسون سطوة علمهم وألفاظهم المركّبة على السائلين والمعترضين، لا يتوقفون عن المعارك اللفظية، ويتعاملون بغير منطق!"

  • "إحصائيات StackOverFlow للمطورين ومقال تحليلي رائع"

  • "شتّان من ينتقد أمرًا في بلده بنيّة إصلاحها، ومن ينتقد بلدًا آخرا وهو في غاية الشماتة."

  • "لا يوجد أسوأ من تلك المواقع التي توهمك أنها تمتلك كتاب الPDF الذي تبحث عنه لتجد (لا شيء). لا أدري كيف تتصدر مواقع البحث. ومن أجلها نزلتُ هذه الإضافة لحذف هذه المواقع من نتائج البحث"

  • "كثير من النقد الشديد لم يكن لسخافة الفكرة، بل لشيوعها رغم ذلك."

  • "هناك فرق كبير بين تناول العلوم من حيث هي علم، ومن حيث تطبيقها مثل: النحو، المنطق، النقد الأدبي، العَرَوض،..إلخ. هناك من يبدع في هذه العلوم/الفنون بدون تعلّم قواعد وتفريعات هذه العلوم، ولكن لا يعني نبذ هذه الأمور وراء ظهورنا، فهي مهمة ولها مكان مهم في المعرفة العلمية. والأكثر يستفيدون من المزج بين الطريقتين. وأقصد بالطريقتين: تعلّم القواعد، وتلقي الكثير من المادة المشكّلة للإبداع. وهناك فرق بين تناول العلوم تحليلًا وتقعيدًا بكل ما في ذلك من آراء واجتهادات ومذاهب، وبين تقديمها وتبسيطها للطلاب (بالرأي الأكثر رجوحًا وفائدة عملية). للأسف، أن كثيرا ممن يتحدثون عن التجديد يخلطون بين الأمرين."

  • "النفوس الحية، هي التي تؤنب نفسها باستمرار طلبًا للتحسّن، فإذا سبقها آخر في جانب حفّزت نفسها للّحاق به. أما النفوس الميتة فهي التي ظنّت أنها بلغت المنتهى وهي في الواقع في أسفل السافلين، وتغطّي نقائصها بالتركيز على نقائص الآخرين. كذلك الأمم."

  • "بودكاست برمجي عربي جميل (++null) اكتشفته للتو"

  • بودكاستات تقنية جميلة استمعت لها: 

    • بودكاست كلام (تقنية عامة وريادة الأعمال التقنية) ولخصت أهم الفوائد التي استفدتها في هذه التدوينة

    • بودكاست صوت المبرمج، لقاءات مع مبرمجين وهناك خبرات قوية (لكنه عربيزي جدًا).

  • بودكاست أود استماعه قريبا: 

  • "النقد لا يستلزم منه إيجاد بديل. على المنقود أن يأخذ بالنقد أو أن يبيّن خطأه، وليس عليه أن يطالبه بإيجاد عمل مشابه."

  • اقتراح لتحسين حسوب أي أو كتبت كل ما يجول بخاطري منذ فترة طويلة.. أرجو أن تنال آذانا صاغية.

  • "أليس من الغباء المفرط استمرار وتزايد الحشود الأمريكية في ظل جائحة كورونا وهي الدولة صاحبة أكبر عدد من الوفيات والإصابات بهذا الفيروس؟ بلى."

  • "من المهم تصفية الحسابات التي تتابعها (في أي منصة) من وقت لآخر."

  • "اللهم لا تجعلنا نعلن أخطاءنا، ونصححها بالسر."

  • "كثير من الأفكار التي ظننتها من (بنات أفكاري)، اتضح لي (بعد تتبع) أنني قرأتها قبلًا، ولكني نسيتها ثم طرأت لي الفكرة (بأسلوب آخر) بعد نسيان صاحبها. أيمكن أن تكون كثير مما يسمّى سرقات شعرية من هذا النوع؟ أظن أنه كذلك. على الرغم من تحفظي على تسمية أي معانٍ متشابهة في الشعر: سرقة."

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كفى بالمرء كذبًا أن يحدِّث بكلِّ ما سمع".

  • مجموعة من الاقتباسات التي أعجبتني من رواية "To Kill a Mockingbird".. للروائية الأمريكية Harper Lee، والرواية مترجمة إلى العربية بعنوان "أن تقتل طائرًا بريئًا" وترجمة أخرى "لا تقتل عصفورا ساخرا":

I wanted you to see what real courage is, instead of getting the idea that courage is a man with a gun in his hand. It's when you know you're licked before you begin anyway and you see it through no matter what. You rarely win, but sometimes you do.

-

With him, life was routine; without him, life was unbearable

-

when I was your age. If there's just one kind of folks, why can't they get along with each other? If they're all alike, why do they go out of their way to despise each other?

-

I think there's just one kind of folks. Folks

-

He told me havin‘ a gun around's an invitation to somebody to shoot you.

-

Clowns are sad, it's folks that laugh at them.

-

I willed myself to stay awake, but the rain was so soft and the room was so warm and his voice was so deep and his knee was so snug that I slept.

-

Atticus was right. One time he said you never really know a man until you stand in his shoes and walk around in them.

-

First thing you learn when you're in a lawin' family is that there ain't any definite answers to anything.

-

Mrs. Merriweather was one of those childless adults who find it necessary to assume a different tone of voice when speaking to children.

-

  • "الإيمان والعمل لا ينفكان. الدعاء والأخذ بالأسباب ليسا ضد بعضهما البعض. الاحتراز والثقة بالله لا يتناقضان. الذي أمرك بالإيمان به، أمرك بالحفاظ على نفسك وأهلك ومالك. وجعل أي منها ضد الآخر كلام فارغ. بل إنهما ينقصان بنقص أحدهما، فمن يدعو ولا يعمل بالأسباب كذاب، وحياة الرسول -صلى الله عليه وسلم- كلها عمل وكدح وأخذ بالأسباب ومع هذا كان ذكر الله لا ينفك عنه في السراء والضراء. والمؤمن الذي يحترز وسع قدره ويدركه الموت ليس كالمهمل الذي يدركه الموت أيضًا؛ فالأول يموت مأجورًا وقد يكون شهيدًا لورود أحاديث عن رسول الله في هذا، أما الذي يهمل ويموت فهو آثم، وقد يكون منتحرًا. ديننا دين عمل وبناء والحفاظ على حياة الإنسان من كليات الدين.. والخوف من المصائب شيء طبيعي ولا أحد يزايد على هذا ولكن الهلع المبالغ فيه تطرف ويمنعك من التصرف الصائب. وعلى الأمة (الإسلامية) أن تستحي من نفسها أنها واقفة منتظرة الحل من الآخرين وليست السباقة في الأبحاث الطبية والعلمية وإدارة الأزمات.. إلخ. ونصيحة أخيرة، استغلوا هذه الأوقات بحاجة تنفعكم وستمر الأيام وستندمون على ضياع وقتكم فيها، كما ندمت أنا على ضياع أول ستة أشهر من الحرب ولم أفعل فيها شيئا ينفعني."
  • "كما تتجلّى عظمة الله في عجز البشر، تتجلَى كذلك في إنجازاتهم."
  • "من المؤسف والذي يُظهر شيئا من ملامح حياتنا الثقافية، النقد الشديد لأفكار الأعمال (الخيالية)، والسكوت أو النقد الخفيف للواقع الصريح الذي نعيشه.. ربما لأننا نعلم أن نقد الواقع وأصحابه يورد المهالك ونقد المسلسلات يظهرك بثوب الغيور على الشعب وحضارته وعظمته التي لم نر أي مصداق لها في الواقع."
  • "الحمد لله الذي جعل لنا في الفن والعلم ومتعة الإنجازات البسيطة وقليلًا من الأحباب = سلوة وتعويضًا عن كل المأساة التي نعيشها.."
  • ينزعج كثير من الناس من عرض صور وفيديوهات المحتاجين عند تسليمهم المساعدات والصدقات، ويعدونها إهانة للمحتاج.. كلامي هذا للنقاش وليس لتقرير أي شيء:
    • 1- أليس هذا من التوثيق؟ وإذا لم تعرض صور المساكين لقالوا أين ذهبوا بأموالنا؟

    • 2- هل تقترحون مثلا (تشويش وجوه) المساكين حفاظا عليهم من المهانة؟ وذكر صوت (تييييت) عند ذكر أسمائهم؟

    • 3- ماذا إذا كانوا راضين بعرض صورهم ما دام أنهم سيعطونهم مساعدات؟ ولكن في المقابل هل سيشترط المسكين شيئا مثل هذا وهل له من الرفاهية و(الدلع) أن يرفض تصوير نفسه؟

    • 4- هل تقترحون عرض المساعدات نفسها (المواد الغذائية مثلا) بدلا ممن يتلقى المساعدة؟

    • 5- تقريبا معظم من يقدم المساعدات يعرض صور أصحابها، من المنظمات التابعة للأمم المتحدة إلى أصغر جمعية خيرية، ما البديل في رأيكم، مع ترك الانتقائية؟

    • 7- أليس من الأفضل دعم مثل هذه المبادرات وترك انتقادها؟ ولو لم يعملوا هذه البرامج والمساعدات من الأساس لكان كثير من المنتقدين ساكتين؟ وليمت المساكين جوعا إذًا بدون تصوير؟

    • 8- هل هناك حق قانوني مثلا لمطالبة أحد المساكين بإزالة صورته من هذه البرامج أو غيرها؟

  • "جلوا صارما وتلوا باطلا .. وقالوا صدقنا فقلنا نعم" --المعري
  • "من أجلّ نعم الله على العبد، أن يعلّمه فقه الأولويات."
  • “رُبَّ معصية أورثت ذلاً وانكساراً، خيرٌ من طاعة أورثت عزاً و استكباراً .”― أحمد بن عطاء الله السكندري.
  • "ومن البليّة عذل من لا يرعـوي .. عن غيّه و خطابُ من لا يفهــمُ" --المتنبي
  • "هاهنا مسراك .. يلغي وحشتي .. وصدى نجواك .. يسري في اعتقادي!

     يا ابن أرضي .. لم تغب عن صدرها‏.. بل تحولتَ جذورًا .. لامتدادي" --عبدالله البردوني، "رسالة إلى صديق في قبره".

  • "كل آيات الجهاد العسكري في القرآن الكريم تتحدث عن الكفار المحاربين.. والآية التي تتحدث عن القتال بين المؤمنين (وتُثْبِتْ إيمانهم) أسلوبها هادئ جدا وهي: "وإن طآئفتان من ٱلمؤمنين ٱقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما علىٰ ٱلأخرىٰ فقاتلوا ٱلتي تبغي حتىٰ تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين - إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون" [الحجرات ٩-١٠]. وهذا هو التعامل الصحيح كما ورد في الآيات الكريمة. لذلك، فأي تقمّص لآيات الكفار المحاربين في قتال دائر بين المسلمين كذب على الله ورسوله.. إلا إذا اُنزلق إلى التكفير وهذه مصيبة أكبر، وهو ما استخدمته كثير من الجماعات الإرهابية لتبرير قتالها..

  • "في زمن كورونا:

    • احمدوا الله أنكم في زمن الإنترنت، تنالون فيه الترفيه والتواصل مع من تحبون، وتلعبون، وتدرسون (إن شئتم)، وتعملون، وتشاهدون أخبار الدنيا في بيوتكم. تخيّلوا لو تقدّم عشرين سنة أو ثلاثين، ماذا كنتم فاعلين.

    • احمدوا الله أنكم مؤمنون به وبرسوله، تعلمون أنه ما خلق هذا باطلًا سبحانه، خلق كل شيء فقدره تقديرا، فأنتم في كنف لطفه وفي ظل رحمته تغشاكم بالليل والنهار.

    • احمدوا الله أن جعل لكم العالم مبنيًا بنظام محكم، من بحث في أسراره وجد، ومن سار في أرضه اهتدى.

    • احمدوا الله أن جعلكم مؤمنين بالآخرة، ترون الأمور بميزان مُحكَم، فمن ظُلم هنا نال العدالة هناك، ومن صبر على بلاء الدنيا نال أجره بغير حساب، ومن مات صابرًا محتسبًا نال درجة رفيعة تعوّضه في الآخرة.

    • احمدوا الله أن جعل في هدي نبيه ﷺ نجاة في الدنيا والآخرة، فلا يعدو مريض على مُصِحْ، ولا مُصِحٌ على مريض، وجعل التفاؤل ديدن المؤمن، يعلم علم اليقين أنه "ما أنزل اللهُ من داءٍ، إلّا أنزل معه دواءً، علِمه من علِمه، وجهِله من جهِله"، فلا يقنط من رحمة الله وتظل المسألة رهن العلم والبحث والاجتهاد فيهما، والمؤمن يعمل الخير وإن بدا أنه ميئوس منه ولا نتيجة مرجوة فيه، فهو يغرس النبات والساعة تقوم؛ لأنه ينتظر الأجر من الله ولا أحد سواه.

    • احمدوا الله الذي جعل لمن داوم على طاعة وحال حائل منعه منها أنها تكتب له أجر كأنه مداوم لها، وأن جعل في البلاء تكفير عن السيئات، ورفعة وعِظَات.

 

وهنا بعض الخدمات والمواقع الجميلة التي اكتشفتها قريبا: 

  • موقع drawsql للعديد من مخططات قواعد البيانات Database Schema لمواقع مشهورة مثل: ووردبريس، وغيره.

  • أداة تقسيم الراتب من فواز.

  • موقع لتجربة أكواد PHP ورؤية النتائج. تشبه repl.it ولكنها لphp.

  • إطلاق مشروع التدقيق النحوي العربي مفتوح المصدر من أعمال الدكتور طه زروقي.

  • خدمات عربية بسيطة وجميلة التصميم اكتشفتها للتو:

    • (صوت المطر)، لكن للأسف، ليس صوتا للمطر وإنما (أغاني)، على الرغم أن الأغاني جميلة لكنها لا تخدم هدف الموقع.

  • (نسح & لصق ايموشنز ياباني)  مثل هذا ¯\_(ツ)_/¯.

  • (مصادر التقنية) ، عبارة عن RSS لمجموعة مواقع.

  • (أسعار الذهب وأسعارالفضة).

  • إضافة على جوجل كروم، لإسكات كلمة معينة أو كلمات (mute words) من فيس بوك.. إذا أزعجتك كلمة في منشور معين، أخفِ المنشور باستخدام هذه الإضافة، واحصل على منشورات خالية مما يزعجك، وريّح بالك. رابط الإضافة.  من تطوير الرائع زياد.

  • محاكي نظام (صخر): النظام العربي في عام 1986.

  • خط.س: منضد الرياضيات العربي (كتابة الرياضيات بالعربية) من غسان السقاف.

  • سكربت مجلّد لكتابة Markdown يشبه Gitbook لكن بالعربية من محمد هاني صباغ.

  • نقاية، مشاريع إسلامية غاية في الجمال وتجربة الاستخدام البسيطة، منها الباحث القرآني والباحث الحديثي وتطبيق ويب سريع للمكتبة الشاملة، وغيرها.

  • وهذا كتاب "الأعماق في CSS Grid" صدر من كتابة لورنس أحمد عثمان.

  • ومشروع الفهرست للتدوين العربي من طريف، مشروع أكثر من رائع وإضافة حقيقية للويب العربي.

وهنا بعض مما جمعته من واحات الإنترنت الجميلة:

  • علي الجبيلان يحدثنا توصياته لمن يهتم بتعلم بالحوسبة اللغوية ومعالجة اللغات حاسوبيا.

  • إثبات قدرة الله لا يعني التهوين من شأن العلم، لعبدالله السفياني.

  • "يفشل البعض في إدراك أن الأمم الناجحة مثل الرجال الناجحين .. هم ببساطة لا ينجحون دائما .. ولا يتخذون القرارات الصحيحة دائما .. ولكنهم يظلون في المحصلة النهائية أفضل من فاشل محترف .. قضى عمره كله وهو عالة على هؤلاء الذين يشتمهم كل يوم .." -- سعد محمد عصفور.

  • رسومات فائقة الجودة كلها ببرنامج الرسام، بالطبع نقلت هذا الرابط من منقّب الجواهر في عالم الإنترنت، أحد أعمدة التدوين العربي، عبدالله المهيري، ومبارك عليه 17 عامًا من التدوين.

  • "مشكلة أرباب نظريات المؤامرة ليست شكّهم بما هو سائد وإنما بابتذالهم لفكرة الشكّ بالسائد؛ بالإسراف بها والاستخدام الفجّ لها إلى أن تفقِد قيمتها. هؤلاء هم الراعي الكذّاب في القصة الشعبية. إلى أن تحصل المؤامرة الفعلية، يكون الكل كفروا بفكرة المؤامرة وأصابهم الغثيان منها." --Awni Bilal.

  • هنا ستجد خولة الشح تخبرنا عما تعلمته خلال شهر من متابعتها لدروس موقع Laracasts.

  • مجموعة من الخطوط العربية مخصصة لواجهات المستخدم من حسام عبد.

  • وانطلق كتاب "أتقن لغة كوتلن" برعاية الرائعين دومًا في وادي التقنية، من ترجمة هشام رزق الله وتحرير جميل بيلوني وإشراف فهد السعيدي.

  • منصة "كتبنا".

  • موقع "كنّاشة".

  • موقع جميل لتعلم كل ما يتعلق بgithub. من الشركة نفسها، تفاعلي وثري.

  • "إذا أردتَ أن تفحص جمالية بيتٍ من الشعر "انثره" أي اكتبه نثراً ثم انظر في معناه، إذا كان عادياً فاعلم أن جماله ليس في معناه بل في مبناه، أي في الأسلوب البياني والبديعي." -- علي الحبشان.

  • "تقديم الذات في الشبكات الاجتماعيّة ( تويتر نموذجًا) – عبدالله السفياني". مقال جميل وعميق.

  • كيف بنى طريف موقع الفهرست للمدونات العربية؟ هنا تجد الجواب.

  • "ينبغي بحق أن نشغل أنفسنا بانتزاع المعارف بدل النزاع على بعض ما نعرف!" -- علي الجبيلان.

  • "يقولون أن العالم سيتغير حتما.. وأنه لن يعود كما كان، فليتغير ، هو لم يكن ملائما لنا على أية حال ." --محمود ياسين.

  • مقالان جميلان عن كورونا والرياضيات من المدونة العظيمة (روائع العلوم): الجزء الأول والجزء الثاني.

  • اقتراح من الأستاذ عبدالرحمن السليمان بتسمية "ترجمان" للترجمة الشفهية، و"مترجم" للترجمة الكتابية، وهو يبسط رأيه في هذه السلسلة، ومن الجميل ما ذكره أحد المعلقين مما يناسب القول: "في التقنية نقول 1) لغة برمجة (programming language) وهي التي تتم ترجمتها بمفهوم الترجمة التحريرية، حيث يتم الشيفرة البرمجية كاملة لما يفهمه الحاسوب ثم يتم تطبيقها من قبله.

  • 2) لغة مُحرر (Interpreter language) وهي التي تتم ترجمة الشيفرة فيها للحاسوب بشكل مباشر في كل سطر.".

  • "القول بأن الأعمال السينمائية يوجد فيها رسائل قيمية وأخلاقية لايعني أن السينما بأصلها مؤامرة للسيطرة على العقول، لأن العمل الفني أصلا لابد أن يحتوي على رسالة وإلا أصبح مبتذلا وغير جدير بالمشاهدة. والرسالة ليست بالضرورة فكرة جادة، بل ربما تكون فقط إظهار حدث معين لكن من زاوية مختلفة. والاشكال هو أن هذه الرسالة (أو يمكن أن اعتبارها الدافع لإنتاج وكتابة هذا العمل motivation) نابعة من قيم ومبادئ كاتب العمل بالإضافة للمنتج والمخرج، وفيها تتجلى ثقافته وفلسفته في الحياة وطريقة نظرته وحكمه على الأشياء. من خلال ملاحظة شخصية؛ أفلام وودي ألن نابعة من فلسفة نتشوية عدمية، وأفلام كريستوفر نيلون نابعة من فلسفة وجودية هاديغرية" -- عبدالحكيم النقيدان.

  • مجموعة من ملصقات الأفلام البديلة، من محمود.

  • بعد وفاة المبرمج الجزائري يوغرطة بن علي -رحمه الله رحمة واسعة- قام طريف بتنزيل محتوى موقع المجلة التقنية إلى ملف pdf هذا رابطه

    • سألت: "لو سمحت، هل يمكن أن تذكر البرمجية التي جمعت هذا الأرشيف إلى ملف pdf؟ إلا إذا كانت يدويا"

    • فأجابني طريف: 

    • "أهلا واثق. استخدمت الأمر wget مع البرامتر --mirror لنسخ الموقع كاملًا إلى جهازي.

    • بعد ذلك كتبت هذا السكربت البسيط والذي سيدور على مجلدات السنوات منذ 2009 وحتى 2020

    • يقرأ المجلدات الفرعية والتي تمثل الأشهر، ثم يقرأ المجلدات الفرعية لكل منها، ثم يقرأ ملف index.html داخل كل منها والذي يمثل المقال نفسه.

    • لكل مقال آخذ فقط ال div الذي يحمل الكلاسين .wrap.container وهذا ال div هو ما يحمل جسم المقال، باقي الصفحة لا نريده

    • قمت بحذف جميع الصور (كان هناك مشكلة في الصور على الموقع)

    • ثم أضفت الناتج إلى متغير عام

    • هكذا تتابع الحلقات حتى تنتهي من جميع المقالات

    • حفظت الناتج إلى ملف عام، ربطه مع ملف css بسيط فقط لإظهار العربية وبعض الألوان، وطبعت الناتج إلى ملف pdf من خلال فيرفكس. رابط الكود

    • في محاولة سابقة حولت جميع المقالات إلى ملفات ماركداون (هذا سبب استيراد المكتبة turndown) ثم كنت أنوي بناء موقع ستاتيكت للمجلة التقنية اعتمادًا عليها

    • لكني عدلت عن الأمر لضيق الوقت. إن كنت ترغب بالحصول على هذه الملفات أو أي شيء أخبرني"

  • " ذهبت طائفة من السلف إلى جواز العمل بالحساب الفلكي عند الغيم." -- العين الثالثة. تعليقي: "كلام جميل.. وعلى فقهائنا المعاصرين الاجتهاد بمعطيات العصر الحديث وحل مشكلة فرقت العالم الإسلامي ويمكن حلها بسهولة."

  • خمس وسائل لأرشفة المدونات – صفحات صغيرة.

  • "لماذا يجب علينا دعم شركة صخر" -- سفر عياد.

  • "عن تفسير الطبري: 

    • 1- وجود تفسير مسند عن أشخاص عاصروا (أو شبه عاصروا) المادة المبحوثة كنز معرفي يحلم به الأنثروبولوجي ويقدّره الفيلولوجي.

    • 2-فالمرويات المقبولة اسنادًا عن ابن عباس ومجاهد والربيع وأبو العالية وقتادة وحتى ابن زيد تحمل ممارسات وتاريخيات وتصورات عن الوجود والكون والمجتمع تمثل أقرب انعكاس ممكن لأمثالها في فترة الوحي." --رضا زيدان.

  • "يذهب بعضٌ إلى إن قول نحو: أعمل كـ طبيب، ونحوها، خطأٌ أسلوبي، ويرد بعضهم تأويلها حتى بالزائدة، فليس للكاف أن تكون في هذا المحل وأنها من دخيل الترجمة وما إلى ذلك. يجد الناظر أن مما ورد من كلام العرب قولهم: كخير، جوابًا عن سؤال: كيف أصبحت؟" (السلسلة الثرية كاملة) -- علي الجبيلان. تعليقي: اقتنعت بهذا الكلام بعد أن كنت أظن الكاف أسلوب خاطئ عربيًا لأنه مجرد ترجمة حرفية لas في الإنجليزية.

  • إذا وصلك بريد إلكتروني فيه مرفقات تشك فيها يمكنك عمل forward أو "إعادة إرسال" للبريد الالكتروني إلى العنوان "[email protected]" واكتب في خانة ال"subject" او "موضوع الرسالة" كلمة SCAN بنفس حالة الاحرف. استفدت هذه المعلومة من Mohamed A. Basset، وفي السلسلة مناقشة وتوضيح أكبر لهذه المعلومة.

  • "إذا سألتني ما أفضل وسيلة لتأصيل العلم وترسيخه وفهمه

    • لن أقول دروس الانترنت …

    • ولا الكورسات أونلاين …

    • ولا حضور المحاضرات …

    • ولكن قراءة (***" الكتب "***)

    • الكتب تدخل في تفاصيل يندر أن تجدها في غيرها، وهي أفضل طريقة لتأسيس قوي، وتبقى بعد ذلك مرجع سريع لتنشيط الذاكرة."

    • يؤسفني عزوف طلاب الجامعة عن قراءة الكتب في مقرراتهم. صدقوني ما بين أيديكم كنوز لا أزال أقرأ منها إلى اليوم، أغلب كتب الجامعة لا تزال لدي وأرجع لها كل فترة، وهي غالباً مناسبة لأنها تركز على الأصول التي لا تتقادم بسرعة.

    • لم أكن أقرأ هذه الكتب عندما كنت طالباً، وندمت على هذا لاحقاً." -- فارس القنيعير.

  • "هل العقلية النحوية نافية للخيال الإبداعي؟" مقال جميل، ولمن يواجه مشكلة في تصفح الموقع هذا رابط بديل.

  • "تعرف على المهندس المصري نبيل علي محمد وإسهاماته في المعالجة الآلية للّغة العربية". تصفحت شيئا من المهندس الراحل في سلسلة "عالم المعرفة"، ووجدت فيها ثقافة لغوية عالية المستوى وعمق حاسوب نادر، وفي طموحي قراءة أعماله كلها إن شاء الله.

  • وهذه الصفحة "شخصيات مؤثرة" من موقع إم أي تكنولوجي ريفيو، لشخصيات عربية مؤثرة تقنيا وعلميا. أصبح علينا أن نتوقف عن الجملة المستهلكة أن لدينا -نحن العرب- عقولا مثلما للآخرين عقولا، وعلينا أن نجيب على السؤال الصعب: ما الذي جعل معظم هؤلاء تقريبا مقيمين في الغرب ولم تكن عقولهم لتسعفهم لو بقوا هنا؟ علينا أن نفكر في صناعة بيئة العلم والتقدم وأصحاب العقول والأذكياء سيأتون عاجلا أم آجلا، أو يمكن استلافهم كما يعمل الكثير.

  • "تعتبر نفسك مطورًا؟ عليك حل مسائل أويلر". مقال جميل.

  • "فكم من بلدة ليس فيها طبيب إلا من أهل الذمة.. ثم لا نرى أحدًا يشتغل به، ويتهاترون على علم الفقه لاسيما الخلافيات والجدليات والبلد مشحون من الفقهاء بمن يشتغل بالفتوى والجواب عن الوقائع؛ فليت شعري كيف يرخص فقهاء الدين في الاشتغال بفرض كفاية قد قام به جماعة وإهمال ما لا قائم به؟" الغزالي، إحياء علوم الدين. رأيته في هذه التغريدة.

  • "طلب ملك مصر من إقليدس أن يعلمه الهندسة في دروس قليلة سهلة، فكان جواب إقليدس: " لا يوجد طريقٌ ملكي إلى الرياضيات! ". الاكتفاء بقصاصات المعارف، والتوقف عند نتف المعلومات، والجذل بالمقتطفات من الأفكار والأخبار ممارسةٌ خداعةٌ موهمة، لا تجعل من أحد صاحب فن، باحثًا فيه أو أستاذًا حقًا." -- علي الجبيلان.

  • رشيد نخلة يترجم شعرا ويسبكه بسبك عربي غاية في الجمال "الحب المكتوم".

  • وقال علي الحبشان: "ترجمة الشعر إلى العربية إن كانت نثراً تطابق النص الأصلي فهي ترجمة وإن كانت نظماً فهذه ليست ترجمة تصح نسبتها لمن تُرجمت عنه، وقد كان بعض الأصدقاء يسمعني شعراً عمودياً لمحمد إقبال فأقول: صح لسان عبدالوهاب عزام.". تعليقي: لذلك فأنا أقول: صح لسان رشيد نخلة.

  • وعن "الخونة الثمانية" الذين صنعوا وادي السيليكون يحدثنا عزيز في هذه السلسلة.

  • مقال جميل من مدونة "برميل" مع مشروع مفتوح المصدر، ولمطالعة المشروع.

  • "أنماط التصميم البرمجية Software Design Patterns: سلسلة جميلة ومنتظرة من الرائع محمد يحيى .. ورحم الله والده الذي توفي قريبا التطبيق بلغة PHP ولكن المفاهيم عامة وتصلح لأي لغة برمجية. وهذا رابطها.

  • "هل غادر الشعراء من متردّمِ؟" وتحليل رائع لمعلقة عنترة بن شداد، من عدي الحربش.

  • سلسلة جميلة عن "اللغة الخشبية" والحشو الأكاديمي الفارغ عديم القيمة.

  • "٨ بت: قائمة البرمجيات الآمنة المُرشحة أثناء العمل عن بعد".

  • شيء كوميدي للمثقفين :)

  • من أين تنبع العنصرية؟ يجيبنا أيمن الشمري.

  • كلمة "عقل" في اللغة العربية وأبعادها.

  • مجموعة ساخرة من  أغلفة كتب أوريلي البرمجية (للتذكير، الصور للسخرية وليست أغلفة كتب حقيقية).

  • عدد من الأكلات والأطعمة التي اشتهرت في العصر العباسي وما زالت تقدّم على موائدنا حتى الآن.

  • "يقولون أن المحتوى هو الملك، لكن إن كان كذلك فلماذا لا يربح صُنّاعه؟" تدوينة مرجعية من يونس.

  • سلسلة "أمالي رمضان" رائعة جدا تسرح فيها بين فهم آيات قرآنية لأساليب بلاغية جميلة من تقديم سلطان الكامل ويمكن مشاهدتها هنا.

  • "كثيرًا ما تقارن حركة الترجمة في العالم العربي بالحركة العالمية للترجمة ويربط تدني الرقم عند العرب بقلة القراءة والاهتمام بالثقافة بينما في الحقيقة السبب الأهم في ممارسة الترجمة في العالم هو ترجمة العلوم فنسبة ما يترجم من الكتب التعليمية كبير لاعتمادهم على لغاتهم الأم في التدريس." -- مبادرة تعريب.

  • محاضرتان مهمتان من تقديم الدكتور عبدالرحمن السليمان: "التخطيط اللغوي والتعريب"، والثانية: "شقيقات العربية".

  • دورة مهمة ومجانية من MIT "المساق الفائت في منهجك الجامعي لعلم الحاسوب" اطلعت على المواضيع وشيء من الفيديوهات وهي مفيدة بحق.

  • ترجمات جميلة | في عالم التكنولوجيا والبرمجيات و ريادة الأعمال والشركات الناشئة

  • "هل تعلم بمحاولة إضافة حروف كبيرة إلى الخط العربي على غرار اللاتينية، سنة ١٩٣٠: خط التاج" --خالد حسني. وهي معلومة جديدة وغريبة بالنسبة لي.

  • بحث حول : آداب التأليف وأغراضه وشروطه.

  • "التفرد بالرأي يدل على الجرأة لا الحكمة. مخالفتك للرأي السائد لا يعني أنك غاليليو بالضرورة، فقد يكون رأيك ساذجاً فعلاً."--فهد عبدالله.

"It is easy to be smart after the fact” --unknown

  • وتعني الجملة السابقة: "من السهل أن تتذاكى بعد انكشاف الحقيقة".

  • "إنّي وما عُلِّمتُ منطقَ طائرٍ … أشدو بذكركَ جيئةً وذهابا" --أنس الدغيم، في قصيدة يمدح فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • صفحة برمجة جميلة ومواضيع عميقة على فيس بوك..GeeksAPI، أرجو لها الاستمرار ونقل المحتوى لموقع إلكتروني.

  • قناة عبدالرحمن قائد ومجالسها الأدبية من أجمل المجالس. شاهدت مجلس أبي حيان التوحيدي.

كتبت قبل فترة 

والسلام عليكم ورحمة الله.